الامراض المنتشرة التي يتم التعبير عنها بواسطة الإصابات (الجروح) - Safe-sex الامراض المنتشرة التي يتم التعبير عنها بواسطة الإصابات (الجروح) - Safe-sex
בתאריך 17.04 מרפאת לוינסקי תהיי פתוחה עד 19:00 לצורך מתן תוצאות בדיקות בלבד. בתאריכים 18-19.4 לא תהיה קבלת קהל, המרפאה סגורה.
טלפון לקבלת קהל וזימון תורים 03.5373738
בחרו עמוד

السيلان:

السيلان (syphkis) هو مرض جنسي يتم التسبب به بواسطة فيروس طرفونمافاليدوم (Treponema Pallidum) يتم التعبير عن المرض بتعابير مختلفة تظهر في نصف المرضى, والباقون يبقون بدون علامات، من المعتاد تصنيف السيلان الى سيلان مسبق (حتى سنتين من موعد العدوى) ومتأخر (حتى 5 سنوات واكثر بعد العدوى) السيلان المسبق معدي بنسبة 30% والنقل من الام الى المولود منتشر جدا، السيلان المتأخر اقل عدوى ونقل الى الجنين يعتبر نادرا.

يمكن للعلاج بالمضادات الحيوية في المراحل المسبقة للمرض ان يشفي المرض نهائيا ويمنع التعقيدات المتأخرة. في حال عدم وجود علاج يمكن حدوث تعقيدات، بعضها غير قابل للشفاء، في الجهاز العصبي المركزي، في القلب والشريان الرئيسي وكذلك في العامود الفقري والأعضاء الداخلية المختلفة الذي يظهر بعد سنوات من موعد العدوى، يمكن لمرض السيلان ان يظهر أيضا لدى الرجال والنساء ويمكن للام ان تنقله الى المولود والتسبب له بمرض شديد مع اضرار غير قابلة للشفاء في قسم من الحالات.

علامات السيلان

سيلان اولي – يتميز بقرحة (علامة تشبه الوادي) وغير مؤلمة على العضو الجنسي او قريبا منه، او في غشاء الفم. تظهر القرحة عادة بعد 10 أيام حتى ثلاثة اشهر بعد العدوى. تزول القرحة من تلقاء نفسها أيضا بدون علاج.

السيلان الثنائي – يتميز هذا المرض بحرارة ترافق انتشار الحبوب التي تطال الظهر والأطراف (بما في ذلك كفات اليدين والرجلين) ضعف، ألم عضلات ومفاصل، قلع الشعر، عدم الرغبة في الشهية وزيادة علاقات اللمفا. هذه العلامات تظهر بين أسبوعين الى ستة اشهر بعد العدوى وفي معظم الحالات بعد ان تختفي القرحة الأولية، يمكن وجود عدد من نبات السيلان الثنائي في السنوات الأولى بعد الإصابة بالعدوى (سنوات السيلان الأولى)

السيلان الثلاثي – يتميز بواحدة من ثلاث ظواهر أساسية: ضرر للقلب، إصابة عصبية (شلل، ضرر للاحاسيس، ضرر بهبوط الوزن، مشاكل رؤية او عمى مرض هبوط القدرة على التفكير) ظهور اورام مدمرة تدعى "Gumma" في أعضاء الجسم المختلفة (العامود الفقري، خلايا الجلد، الكبد وغيرها) تظهر هذه المرحلة مع غياب العلاج من 5 الى 35 عاما بعد العدوى، يمكن للإصابة ان تكون غير قابلة للشفاء.

كيف يتم التشخيص؟ : فحص دم لتشخيص المضادات ضد الفيروس.

طرق العدوى: علاقات جنسية دون حماية بكل الاشكال مه زوج/ة مريض/ة، من الام الى الجنين خلال الحمل.

كيف يتم العلاج؟ يمكن معالجة المرض عن طريق حقنة/ حقن بنسلين، يمكن الحصول على العلاج في عيادة لفينسكي دون مقابل.

الحماية واستعمال صحيح للواقي الذكري يمنح حماية جيدة.

  • في حال وجود شك بمرض سيلان ثلاثي يجب التوجه الى المكوث في المشفى (يجب تنفيذ فحص سائل العامود الفقري قبل بدء العلاج)
  • في كل وضع لا يلائم احد الإمكانيات في القائمة يجب استشارة مختص.

فترة الرقود: 3 اشهر.

زهريالأعضاء الجنسية (زهري الأعضاء الجنسية)

يتم التسبب بمرض زهري الأعضاء الجنسية عن طريق جرثومة زهري سمفلاكس (HSV ) يوجد نوعان من زهري سمفلاكس: HSV-1 الذي يسبب ظهور تقرحات ورمية وآلام في منطقة الفم و HSV-2  الذي يسبب نفس الظاهرة في الأعضاء الجنسية، في السنوات الأخيرة وفي العالم الغربي توجد حالات عديدة لزهري الأعضاء الجنسية الذي يتم التسبب به عن طريق HSV-1

يتم اكتساب التلوث لكل الحياة مع إمكانية انتشار مكرر (علامات او بدون علامات) المرض معدي بشكل خاص اثناء الانتشار للعلامات لكن يوجد انتشار بدون علامات (الذي يتم التعبير عنه فقط بواسطة افرازات الفيروس) الذي يمكن ان يؤدي الى العدوى.

زهري الأعضاء الجنسية هو مرض الجنس الأكثر انتشارا. حوالي عشرة بالمائة من الشريحة السكانية البالغة في البلاد تحمل فيروس ال HSV-2 . العديد من حملة فيروس ال HSV-2 غير واعين لحمله ولم يطوروا ابدا أي علامات للمرض. المرض كما ذكر لا يمكن شفاؤه لكن يوجد علاج ناجع لتخفيف ومنع العلامات.

علامات مرض زهري الأعضاء الجنسية:

الحدث الأول يظهر خلال 2-7 أيام من العدوى ويتميز ببثور وحرقة مؤلمة في الأعضاء الجنسية مرافقة باحمرار وانتفاخ محلي  واحياناأيضا افرازات ملتهبة، يمكن وجود علامات أخرى منطقية (صعوبة في التبول، مشاكل إحساس) وعلامات جهازية (حرارة، آلام عضلات وظهر، وحتى التهاب السحايا) الاحداث المتكررة المشابهة للحادثة الأولى تكون محلية لكنها اقل انتشارا، التهابية ومؤلمة، علامات منطقية وجهازية نادرة، 90% من المصابين لا يطورون اية علامات، لكن بمقدورهم عدوى الآخرين بواسطة علاقاتهم الجنسية.

كيف يتم التشخيص؟ تشخيص علاجي ومخبري، يعتمد التشخيص العلاجي على الأورام الجلدية المميزة، يتم التشخيص المخبري بواسطة تربية من سائل الحويصلة، تشخيص الجرثومة في سائل الحويصلة بواسطة فحص تعظيم حامض البذرة (PCR) فحص دم لتشخيص المضادات ضد الجرثومة.

 

طرق العدوى: علاقات جنسية، يشمل الجنسي بواسطة الفم، دون حماية مع زوج/ة مريض/ة.

كيف يتم العلاج: بواسطة حبوب زوبيراكس (اتسيكلوبير) بهدف التخفيف من العلامات وتقصير وقت المرض، هنالك نظام علاجي بواسطة الزوبيراكس معد من اجل منع ظواهر متكررة في حال لم تكن كبيرة، صعوبات تضايق على مجرى الحياة، لكن لا يوجد شفاء من المرض.

تعقيدات ممكنة في حال عدم وجود علاج: مرض شديد وحتة فتاك للمولود الذي يصاب وقت الولادة.

منع: استعمال دائم وصحيح للواقي الذكري لكنه لا يمنح الحماية الكاملة لأن التقرحات يمكن ان تتواجد في مناطق غير محمية عن طريق الواقي الذكري.

هنالك نوعان من الانتشار:

انتشار مرضي – يتم رؤية التقرح.

انتشار تحت مرضي _ عدم وجود جروح.

لا توجد طريقة لمنع بشكل كامل عدوى الزهري ، الواقي الذكري يحمي فقط منطقة الأعضاء الجنسية لكن يتم الانتقال أيضا عن طريق الاعصاب.

التأثيرات تجاه الشخص الذي تم نقل العدوى اليه ليست كبيرة – يمكن حدوث احداث انفجار أولية خلال عام.

يمكن نقل العدوى أيضا في النوع الأولوأيضا في النوع الثاني لكن يتم نقل العدوى بنوع واحد فقط.

 

ورم حبيبي لمفي منقول جنسيا(LGV)

امراض نادرة في إسرائيل لكنها منتشرة في البلدان الاستوائية، يوجد لكل الامراض تعبير اولي لحرقة/ حرقات في الأعضاء التناسلية. يجب الشك فيها في حال تم اجراء علاقات جنسية في بلدان استوائية، مع زوج (زوجة) من هناك.

امراض ال LGV منتشرة جدا لدى اللوطيين في مراحل متأخرة وبغياب علاج مضاد حيوي في الموعد ممكن ان يؤدي الى امراض امهاء التهابية.

التعبير الأساسي: اورام على الأعضاء الجنسية.

فيروس الورم الحليمي:

فيروس ال Human papilloma virus HPV الذي ينتقل بواسطة الاتصال الجنسي هو السبب من وراء التقرحات على الأعضاء الجنسية وفي منطقة فتحة الشرج التي تدعى "كوندليمااكومينتا" او باختصار "كوندليما" . يظهر المرض لدى النساء ولدى الرجال. يمكن لأنواع مختلفة من الفيروس ان تسبب مع السنين سرطان عنق الرحم لدى النساء، سرطان القضيب وفتحة الشر لدى الرجال.

الفيروس منتشر جدا لدى الشريحة السكانية الشابة واظهرت أبحاث مختلفة انتشارا بنسبة حتى 50% لدى الشريحة السكانية الناشطة جنسيا. فقط اقلية من حاملي الفيروس سيطورون تقرحات ظاهرة للعين، المرض يكون معديا حتى في حال عدم وجود تعبير خارجي له، معظم المصابين بالمرض سوف يشفون خلال عدة اشهر حتى سنة.

علامات فيروس الورم الحليمي

خلال حوالي 3 اشهر من العدوى تظهر تقرحات تشبه الملفوف لونها مثل لون الجلد وتكون عادة غير مؤلمة، مكانها لدى النساء – شفاه الهبل، غشاء المهبل، منطقة فتحة الشرج وأيضا في المهبل وعنق الرحم، لدى الرجال – على القضيب، كيس الخصيتين ومنطقة فتحة الشرج.

تغييرات قبل سرطانية في عنق الرحم تظهر خلال حوالي 7-10 سنوات من العدوى.

كيف يتم التشخيص؟ المظهر الاعتيادي المميز للتقرحات: فحص القرحة وفحص النسيج بواسطة المجهر (فحص هستولوجي) فحص عنق الرحم بواسطة المجهر، وتنفيذ فحص papanicolao (الذي يسمى أيضاPAP) من اجل تشخيص التغييرات السرطانية وقبل السرطانية في عنق الرحم.

فحص تضخيم الحامض البذري ( PCR) لتشخيص الفيروس هو فحص حديث يستعمل في هذه المرحلة من اجل الأبحاث فقط.

طرق العدوى: اتصال جنسي على كل انواعه مع زوج/ة مصاب، اتصال جلد مع جلد، الحديث يدور عن مناطق اكثر اتساعا عن المنطقة المعينة.

كيف يتم العلاج؟ عادة يكون العلاج من اجل إزالة التقرحات (حرق عن طريق الحرارة/البرد، إزالة جراحية/ عن طريق الليزر، دهون لاذابة التقرح) غير ناجع لابادة الفيروس وتعود التقرحات بعد فترة قصيرة، في معظم الحالات كما ذكر، سوف يحدث شفاء ذاتي (تلقائي) وسيتم تراجع التقرحات واختفاءها خلال عدة اشهر حتى سنة.

في حال حدوث تغييرات قبل سرطانية من المعتاد إزالة هذا المرض من عنق الرحم بطرق جراحية، تسمى العملية كزنيزاتسيا.

تعقيدات ممكنة في حال عدم تقديم العلاج: سرطان عنق الرحم (عن طريق أنواع معينة، عادة كتلك التي لا تسبب التقرحات)

منع: الامتناع عن العلاقة الجنسية في حال شك بوجود المرض او اثناء مرض معروف، استعمال صحيح للواقي الذكري يمنح حماية جيدة، لكن ليس بإمكاننا منع العدوى بشكل كامل، لأن الفيروس ينتقل بواسطة التلامس مع الجلد، ومن الممكن ان يكون موجودا في مناطق لا يغطيها الواقي الذكري.

تم مؤخرا تطوير نوعان من تركيب التطعيم المهند من الناحية الجينية والآمن للاستعمال ضد أنواع مختلفة من المرض المسؤولة عن معظم حالات سرطان عنق الرحم، يعطي احد المركبات حماية ضد عدد من انواع التي تسبب التقرحات في الأعضاء الجنسية. يوصى بالتطعيم للنساء في سن 9_45 ووجد التطعيم ناجعا للنساء اللاتي تم تطعيمهن قبل البدء في النشاط الجنسي. يوصى باجراء متابعة سنوية وتنفيذ مسطح PAP لكل النساء النشيطات جنسيا، حتى أولئك اللاتي تلقين التطعيم، بهدف تشخيص تغييرات قبل سرطانية في مرحلة مسبقة تمكن من العلاج الكامل.

من المهم ان نذكر:

  1. الأنواع التي تسبب التقرح هي الأنواع غير السرطانية.
  2. لا يوجد فحص للHIV للرجال او النساء.
  3. فحص PAPالذي يتم للنساء، يفحص تغييرا تحدث في اعقاب فيروس ال HIV

يفحص الفحص تغييرات قبل سرطانية.

  1. تظهر التقرحات عادة بعد 3 اشهر من العدوى الأولى.
  2. لدى حوالي 85% من حالات التقرح ينتهي الأمر بنفسه، لا تشفي العلاجات التجميلية لإزالة التقرحات المرض.

ما يشفي المرض هو الوقت الذي يمر.

المليساء المعدية

المليساء هو مرض جلدي يتم التعبير عنه عن طريق التقرحات التي يتم التسبب بها عن طريق فيروس المليساء (Molluscumcontagiosum) هذا المرض ليس مرضا جنسيا فقط، وهو معدي عن طريق اتصال الجلد المريض مع الجلد المعافى، تكون التقرحات منتشرة عادة في سن الطفولة وفي منطقة الأطراف عندما تكون العدوى نتيجة اتصال من ولد الى ولد في البيت او في الروضة. تظهر التقرحات لدى الأشخاص الشباب بعد اتصالهم عن طريق الاتصال الجنسي. لدى الأشخاص ذوي جهاز مناعة صالح يمر المرض من تلقاء نفسه خلال عدة اشهر من موعد العدوى.

علامات المليساء

قرحة بلون الجلد وفي وسطها منخفض يشبه السرة يظهر خلال 2-7 أسابيع من العدوى (وصفت حالات بعد 6 اشهر) عادة لا تؤلم التقرحات ولا تسبب الحكة.

كيف يتم التشخيص؟ في اغلب الحالات تكفي رؤية مميزة للتقرح مع الهبوط في وسطه لغرض التشخيص.

التشخيص المخبري: العثور على مضادات في الدم ضد الفيروس (توجد لدى حوالي 75% من المرضى) مظهر ممز لدى تحليل المرض.

طرق العدوى: عن طريق اتصال بين جلد وجلد، عند الاتصال مع غرض ملوث بالفيروس (ملابس، منشفة، جهاز وشم) نقل ذاتي بين مناطق جسم مختلفة عن طريق الحكة.

كيف يتم العلاج: رغم ان التقرحات تختفي من نفسها خلال 6-24 شهرا – العلاج سوف يقصر طول مدة المرض، العلاج المتبع هو إزالة التقرح عن طريق القص او بواسطة تجميد بواسطة النيتروجين السائل.

تعقيدات ممكنة دون تقديم العلاج: تلوث التقرح عن طريق الجراثيم (يكون التقرح بلون احمر مؤلم)

منع: استعمال الواقي الذكري.

بيداكوليسوس العانة

بيداكوليسوس العانة (pediculosis Pupis) هو مرض جنسي منتشر يتم التسبب به عن طريق قملة  phthiriusPupis على الاغلب يكون محددا لمنطقة العانة والشرج لكن لدى الشخص كث الشعر يمكن ان ينتقل الى البطن السفلى، الافخاذ، واحيانا الى تحت الابط وشعر الوجه.

علامات مرض بيداكوليسوس العانة

حكة في الأماكن المختفية من الأعضاء الجنسية وأيضا فتحة الشرج التي تظهر بعد العدوى. في الفحص الجسدي الدقيق يمكن العثور على بيوض قمل ملتصقة بشعر العانة والشرج. انتشار مركب مرافق لنقاط زرقاء صغيرة (ليست مؤلمة عند اللمس) يمكن ان يظهر في اطراف الجسم او على الفخذين عند وجود كثرة من الطفيليات، يمكن لهذا الانتشار ان يبقى فترة طويلة بعد العلاج. بالإضافة الى ذلك، يمكن تشخيص جروح على الجلد على انها شهادة على الحكة.

كيف يتم التشخيص؟ انتشار القمل على شعر العانة، الذي يتم تشخيصه عادة عن طريق فحص شعر العانة بهدف العثور على بيوض القمل، القمل الصغير والكبير في السن، يمكن الاستعانة بالتكبير او المجهر.

طرق العدوى: اتصال في منطقة العانة (يشمل علاقات جنسية) اتصال مع أغراض مصابة (منشفة، مقعد مرحاض وما شابه)

كيف يتم العلاج؟ بواسطة مستحضرات شامبو قاتل للقمل مثل الفرمترين وليندن، يوصى بعلاج من القمل وبيوضه عن طريق ملقط او عن طريق ازالة الشعر المصاب بواسطة المقص، اذا كان القمل موجودا لدى ابن العائلة الآخر، على باقي افراد العائلة الفحص والحصول على علاج في حال تم نقل العدوى اليهم.

 

الجرب (scabies)

هو مرض جلدي يتم التسبب به بواسطة قرادة Sarcoptesscabies  التي تتحفر تحت الجلد، تنتج طرق مخفية تحت الجلد وتثير رد فعل من الحساسية التي يتم التعبير عنها عن طريق حكة جلد تزداد ليلا، المضيف الوحيد للقراضة هو الانسان لكنها تعيش أيضا دون اتصال مع الجلد البشري لمدة 3 أيام على المخدات، المناشف والملابس. بين اطرافالأصابع، داخل مرفق جذر كف اليد، منطقة المرفق، تحت الابط، السرة، الخصر، الافخاذ، الأعضاء الجنسية وفتحة الشرج.

علامات الجرب

كما ذكر، الحكة المتزايدة والشديدة خلال الليل وظهور نمو في مسار التقرح الذي يظهر على شكل خطوط رمادية بيضاء دقيقة ومفتولة في مناطق الجسم التي وصفت أعلاه، للشخص الذي يكون هذا الامر هو الكشف الأول للجرب تكون المدة الزمنية بين العدوى وظهور المرض حوالي 4-6 أسابيع، في الكشف المتكرر تعود العلامات لتظهر بين يوم الى 4 أيام لكنها تكون معتدلة اكثر من الحادثة الأولى.

كيف يتم التشخيص؟ عن طريق مسطح من الجلد والعثور على القراضة عن طريق النظر المباشر تحت المجهر.

طرق العدوى: اتصال متواصل بين بني البشر (نوم مشترك، قرابة جسدية، عناية يومية مثل تقديم الطعام والاغتسال وما شابه) علاقات جنسية، نقل أغراض مصابة (أدوات سرير، مناشف)

كيف يتم العلاج: بنفس الادوية التي تستعمل من اجل معالجة القمل في العانة وبالإضافة الى ذلك عن طريق ادوية تمنع الهستامين من اجل منع الحكة.

منع: علاج لكل أبناء البيت بالمقابل مع علاج المريض، غسيل بواسطة الماء الساخن وتنشيف عن طريق نشافة غسيل بدرجة حرارة عالية لكل تفاصيل النسيج التي كانت على اتصال مع المريض وأبناء عائلته في الأيام الثلاثة التي سبقت العلاج.

التهاب المهبل (BV- BacterialVagenosis )

هو وضع تشويش لدى مجموعة الجراثيم الاعتيادية للمهبل، بدلا من مجموعة اللكتوبتسيليم التي تسكن مهبل المرأة ذات الصحة الجيدة حيث يوجد تجمع من الجراثيم الأخرى، التي يكون مصدرها من المر أة نفسها وليس زوجها في العلاقات الجنسية، لذلك، هذا ليس مرضا جنسيا وانما اكثر انتشارا لدى النساء النشيطات جنسيا والسحاقيات، أسباب خطر إضافية هي التدخين والغسل داخل المهبل، على الرغم من ان الحديث لا يدور عن مرض جنسي وجود الجراثيم يشكل خطر العدوى بامراض جنسية أخرى.

علامات التهاب المهبل

افراز مائي ذو رائحة مقززة (مثل السمك التالف)

كيف يتم التشخيص؟ تشخيص مرضي يعتمد على حموضة غير اعتيادية في المهبل، والشعور بالرائحة من ارتفاع عن مسطح مباشر من الافرازات وتشخيص طبقات الجراثيم غير الاعتيادية تحت المجهر.

كيف يتم العلاج: بواسطة حبوب او مسحوق داخل المهبل من المضادات الحيوية من نوع فلجيل (مترودونيدزول)

שתפו