تركيب، بسبب، ال التعريف، ومان - Safe-sex تركيب، بسبب، ال التعريف، ومان - Safe-sex
מיקום המרפאה: רחוב לוינסקי 108, בתוך התחנה המרכזית החדשה, בקומה 5 (מעל קווי אגד 4,5).
בחרו עמוד

الفرج- هو جميع الأعضاء التناسلية الخارجية عند المرأة.

وظائف الفرج البيولوجية الرئيسية تشمل التبول, الولادة, العلاقة الجنسية وإفراز سوائل الطمث . يتطور الفرج بعدة مراحل, في الأساس في فترة الحمل وفترة البلوغ.  عند فتحة المهبل والإحليل توجد وقاية بواسطة أبواب مزدوجة: "الشفرين الكبيرين" أو الخارجيين و"الشفرين الصغيرين" أو الداخليين. وفي واجهة الفرج يتواجد البظر. في الفرج وخاصة في البظر تتواجد خلايا عصبية بتركيز عالي نسبة لأعضاء الجسم الأخرى ومن هنا الحساسية المفرطة للألم أو للمتعة (الذي صمم من ناحية بيولوجية ليكون بمثابة الحافز لممارسة النشاط الجنسي).

الالتواءات الرخوة الموجودة اعلى العضو التناسلي هي دهون تغطي عظم العانة; واسمها ملعقة العانة.  وتنقسم في نهايتها الى قسمين من الجلد- الأشفار الكبيرة . لون جلد الأشفار الكبيرة يشبه عادة لون جسم المرأة, لكن أحيانا يكون هناك فروق كبيرة. الجلد الداخلي والأغشية المخاطية تكون عادة بلون وردي أو بني. عند بداية سن البلوغ ملعقة العانة تكتسي بشعر العانة. عادة ما ينتشر الشعر باتجاه الفخذين والعجان, لكن كثافتها تكون أقل.

الشفرين الصغيرين هما طبقتين رخوتين داخل الشفرين الكبيرين. بالرغم من أن اسمهما "الشفرين الصغيرين", غالبا ما يكون حجمهما كبير, وحتى بارزات لخارج الشفرين الكبيرين. الاختلاف الكبير بفرج النساء يكمن بالفوارق الكبيرة في الشكل, الحجم ولون الشفرين الداخليين.

البظر

البظر هو نسيج مسند وله الاف الأطراف العصبية الموجودة في الفرج. عند الاثارة الجنسية ينتفخ البظر, يصبج حساسا عند اللمس, ويعطي شعور بالإثارة والمتعة الجنسية التي من الممكن أن تصل الى النشوة الجنسية. البظر هو عضو تناسلي موجود فقط عند الثدييات الاناث. عند انثى الانسان يكون البظر واضحا للعيان وموجود بجانب منطقة الشفرين الصغيرين، فوق فتحة الإحليل وفتحة المهبل. ان البظر مبني من أنسجة اسفنجية اسطوانية وقابلة للامتلاء بالدم. هذا العضو في الاساس هو عضو داخلي ويغطي أعماق حوض المرأة. البظر معد فقط للمتعة الجنسية وليس له أية وظيفة أخرى.

 

مجرى البول والمثانة

المثانة هي عضو عضلي يشبه الكيس وموجود في الحوض الذي يخزن البول المصفى من الدم في الكليتين. يصل البول الى المثانة عن طريق الحالب الذي يخرج من الكليتين. يتم التحكم بإدرار البول من المثانة عن طريق قوس علوي محاذي للقسم العلوي لمجرى البول. طول مجرى البول عند النساء هو 3-4 سنتيمتر فقط, وهي لا تمر من خلال أي عضو تناسلي (على العكس من الرجال- فعندهم مجرى البول يمر من القضيب), ونهايته هو مجرى البول بالفرج, الموجود بين البظر والمهبل.

 

الاثارة الجنسية تسبب لعدد من التغيرات الجسدية في الفرج

يمكن تقسيم الاثارة الجنسية الى أربعة مراحل، بحسب تقسيم غير دقيق:

المرحلة الاولى

في البداية يتم تزييت الفرج عن طريق جدران الفرج في اعقاب تركيز الدم الذي يؤدي الى الرطوبة لتنزل من الجوانب. هذه القطرات تتجمع وتتدفق خارج المهبل، وترطب المهبل. تتسطح الشفتان الكبيرتان وتنفرج، يكبر البظر والشفتان الصغيرتان، بشكل يختلف عن الرجال، الذين يمكن ملاحظة الاثارة الجنسية لديهم (في اعقاب الانتصاب) لا تعلم النساء بالضرورة ان فرجهن مبلول.

المرحلة الثانية

يتسبب الكبر في تراكم الدم في المهبل لانتفاخه، وفي اعقاب ذلك تصغر فتحة المهبل بحوالي-30%. يتحول البظر الى اكثر انتصابا، ويميل رأسه باتجاه شعر العانة، بحيث تكون مختبئة عن طريق قطعة اللحم التي تغطيها. يكبر سمك الشفتين الكبيرتين، بحوالي 2-3 من حجمها الأصلي. هذا التضخم يؤدي الى الانفتاح، ولذلك تكشف فتحة المهبل.

المرحلة الثالثة

حالا بعد النشوة الجنسية، ينتفخ البظر ويؤدي بقمته الى الخروج خارج العضو، يحدث تشنج في الفرج، في الرحم وفتحة الشرج، في البداية، هذه التشنجات تحدث بوتيرة واحدة كل 0.8 على طول النشوة الجنسية، وتأخذ في الضعف لكنها تكون عشوائية اكثر. عدد التقلصات متعلق بقوة النشوة الجنسية، يمكن ان تكون النشوة الجنسية مترافقة بإنزال نسوي، لسائل مصدره غدة سكين او حوصلة البول، فورا بعد النشوة الجنسية، يمكن ان يكون البظر حساسا الى درجة ان كل اثارة للبظر يمكن ان تؤدي الى اثارة إضافية لكنها غير مريحة.

المرحلة الرابعة

يبدأ الدم الذي تراكم في جدار المهبل بالزوال، لكن بوتيرة بطيئة للغاية اذا لم تحدث نشوة جنسية، يهود المهبل الى وضعه الطبيعي.

 

المهبل

المهبل هو أنبوب عضلي ومرن يوصل اطراف الفرج الى جدار الرحم. فتحة المهبل موجودة في الطرف الخلفي – الأسفل للفرج، تحت فتحة مجرى البول. المهبل هو العضو الذي يدخل اليه القضيب اثناء العلاقة الجنسية، واليه يسكب سائل المني. تمر خلايا المني من المهبل الى عنق الرحم ومنه الى الرحم والى قناة فالوب التي يتم فيها اخصاب بويضة المراة، وهكذا يبدأ الحمل. تتنقل البويضة المخصبة من قناة فالوب الى الرحم وتلتصق بجدار الرحم، يتطور الجنين في الرحم حتى الولادة.

خلال الولادة تتسع اطراف الجدار المطاطي للمهبل بشكل يمكن الجنين من التنقل الى خارج جسم المرأة، يدعى المهبل بهذا السياق "قناة الولادة" او "لدن".

تفرز عن طريق المهبل سوائل الدورة الشهرية (מחזור חודשי) عندما لا يوجد حمل في نهاية إجراءات المبيض.

يتغير طول، عرض وشكل المهبل خلال حياة المرأة، في ساعة ممارسة الجنس او الولادة، يتسع المهبل الى مرتين او ثلاث مرات من حجمه الأصلي. التشحيم المهبلي (الذي يتم التعبير عنه بشكل رطوبة داخلية) يتم افرازه خلال الاثارة الجنسية عن طريق غدد موجودة قريبا من فتحة الفرج وعنق الرحم. أيضا جدران المهبل تفرز مواد التشحيم، رغن انها لا تشمل غدد من أي نوع

غشاء البكارة – الموجود وراء فتحة المهبل – يغطي جزء منه المهبل لدى معظم النساء، منذ ولادتهن وحتى تمزيقه خلال العملية الجنسية الأولى، او أحيانا نتيجة إصابة، فحص طبي، نشاط جسدي مكثف وإدخال قطن للعادة الشهرية

يمكن للمهبل ان يكون مصدر اثارة جنسية من قبل المرأة، لكن يعتقدون ان النشوة الجنسية في المهبل اقل من النشوة الجنسية التي مصدرها اثارة البظر، يوجد في المهبل منطقة تدعى "منطقة جي" التي يمكن لملامسته لدى بعض النساء انه تصلن الى النشوة الجنسية واثارة جنسية كبيرة.

 

نقطة جي او نقطة جارفنبرغ (Gräfenberg) على اسم طبيب النساء الألماني ارنست جارفنبرغ، هي منطقة صغيرة في جسد المرأة، في الجدار البطني للمهبل، وراء عظمة العانة وحول مجرى البول. بحسب الاعتقاد السائد، هذه منطقة يمكن لإثارتها ان تتسبب السعادة والسرور وقمة النشوة العظيمة. مجرد وجود هذه النقطة مختلف عليه، ومعظم الكتب التي تتطرق اليها مخصصة للجمهور الواع وليس الطبي، مصطلح "نقطة جي" تم إدخاله عام 1981 , عن طريق فرانك ادجيو، باحث امريكي، على اسم جارفنبرغ، الذي خمن وجود مثل هذه النقطة في سنوات ال 50.

 

عنق الرحم

عنق الرحم هو الجزء الضيق والاسفل للرحم. يصل عنق الرحم بين جسم الرحم وبين المهبل. القسم الأسفل من عنق الرحم بارز الى جانب المهبل، ولذلك يمكن أيضا مشاهدته عن طريق فحص نسائي

وظيفة عنق الرحم

خلال النشوة الجنسية يتحرك عنق الرحم وتتسع الفتحة الخارجية له، اقترحت الأبحاث الأولى ان عنق الرحم يعمل بشكل يمكنه من جذب سائل المني الموجود في المهبل الى داخل الرحم، وبذلك يزيد من إمكانيات الخصوبة.

خلال الدورة الشهرية يتسع عنق الرحم بشكل ليس بقليل كي يمكن غشاء الرحم من الانفصال على شكل العادة الشهرية. هناك من يعتقد ان الألم على شكل التقلصات اثناء العادة الشهرية ينبع من هذا التوسع، كدعم لهذا الادعاء، يمكن رؤية ان نفس الألم على شكل تقلصات اثناء الدورة الشهرية يقلل في درجته وحتى يختفي بعد الولادة الأولى، كما يبدو نتيجة ان فتحة الرحم تتسع.

خلال الولادة, تؤدي تقلصات الرحم الى اتساع عنق الرحم حتى قطر حوالي 10 سم، من اجل تمكين المولود من العبور عن طريقه.

عامأعضاء التكاثر لدى المرأة

ينتمي البشر الى عائلة الثدييات، لأنهم يرضعون مع ولادتهم وبما ان الجنين ينمو في رحم المرأة حتى ولادته. يوجد للأنثى مبيضين تنمو فيهما خلايا البيضة (البويضة) قريبا من المبيض توجد قناة فالوب التي تمر فيها البويضة من المبيض الى الرحم، يتصل بالرحم أنبوب ضيق المهبل – الذي يربط بين الفرج والرحم، وهو مجمل الأعضاء الجنسية الخارجية للمرأة.

الرحم

الرحم هو عضو عضلي وفارغ ذو جدران سميكة موجود في جسم المرأة ويستعمل من اجل تطور الجنين داخله. شكل الرحم يذكرنا بالأجاص الفارغ وهو يقع في منطقة حوض الفخذين. يتصل جزأه الأعلى مع مبيضين يتصل طرفهما الآخر بقناة فالوب. القسم الأسفل من الرحم، هو عنق الرحم، وهو عضل شرجي قويـ تصل مع الفرج، الفرج هو الجزء الذي يصل الأعضاء التناسلية مع العالم الخارجي ويستعمل ممر لخلايا المني وممر للطفل المولود.

المبيض

يوجد المبيضان في فراغ البطن الموجود فوق الرحم ووظيفته انتاج البويضات، وهي خلايا التكاثر (لدى الرجل خلايا التكاثر هي خلايا المني). تنتقل البويضات من المبيض الى قانة فالوب وهناك تنتظر الاخصاب، أي استيعاب خلايا التكاثر الذكرية ومن هناك مواصلة التنقل الى الرحم، اذا تم اخصاب البويضة عن طريق خلية مني فانها تلتصق بالرحم وتتحول الى جنين، هذا اجراء يمكن ان نسميه: الحمل، اذا لم يحدث اخصاب – وهذا هو الوضع الاعتيادي، تخرج البويضة، مع الدم الذي غذاها خلال الانتظار، الى خارج الجسم بالإجراء الذي نسميه العادة الشهرية (במחזור החודשי).

تنضج البويضات وتبدأ تنقلها في سن البلوغ – بويضة واحدة كل 28 يوما – الى الرحم، تتوقف الدورة الشهرية عندما تصل المرأة الى سن اليأس، حيث لا يمكنها ان تدخل الى الحمل (بسبب توقف نضوج البويضات – بحيث يكون في مبيضيها حوالي الف بويضة لم تنضج(.

بالإضافة الى انتاج البويضات يتم في المبيضين عملية تمثيل ضوئي لعدد من الهورمونات النسائية (الاستروجين، البروغريسترون وغيرها). هذه المركبات ترسل من المبيضين عن طريق الدورة الدموية الى كل اقسام الجسم، وتسبب تغييرات جسدية تميز الفارق بين الرجال والنساء (تنتج لدى الرجال هورمونات ذكرية في البويضات)

قناة فالوب

قناة فالوب هي انبوبين دقيقين يربطان المبيض بالرحم، هذان الانبوبان متصلان كل واحد الى جهة مختلفة من الجزء العلوي من الرحم في منطقة واحدة. ومقابل مبيض من الجهة الأخرى، قانة فالوب ليست متصلة بشكل مباشر الى المبيضين وانما تفتح في اتجاههما، عندما تكون هنالك بويضة في المبيض، وهي تلفها بكيس يدعى "جراب المبيض: عندما تكون البويضة مستعدة، يتمزق جدار المبيض والجراب، ويتحرر باتجاه قناة فالوب وتقطع طريقها باتجاه الرحم، بحيث تدفع البويضة نفسها بمساعدة حركات الرموش داخل الغطاء الداخلي للمبيض. تستغرق الرحلة الى الرحم عدة ساعات حتى عدة أيام (أيام الخصوبة) اذا تم تلقيح البويضة عن طريق المني، اثناء وجودها في قناة فالوب، او عادة وهي تتجذر داخل جدار الرحم مما يدل على بداية الحمل. أحيانا يحدث ان البويضة الملقحة تتجذر في قناة فالوب وليس في الرحم وعندها يحدث الحمل خارج الرحم

فتحة الشرج

فتحة الشرج (آنوس في اللاتينية) هب الفتحة الخارجية للمستقيم، الموجودة في نهاية الأمعاء الغليظة. يتم فتحها واغلاقها عن طريق عضلتين للشرج وعن طريقها يتم افراز البراز من جهاز الهضم. يتضرر غطاء فتحة الشرج بسهولة عن طريق كتل البراز القاسية، القناة مغطاة بسائل لزج، في جلد فتحة الشرج توجد غدد حليب وعرق.

يوجد لفتحة الشرج مفهوم أيضا في جنسية الانسان، خلال العمليات الجنسية من الشرج يتم ادخال العضو الذكري (او اللعبة الجنسية) الى فتحة الشرج او المستقيم وهكذا يتم الحصول على الاثارة الجنسية لأطراف الاعصاب في المهبل لدى النساء او البروستاتة لدى الرجال، القريبة من الجدار الامامي للمستقيم.

المستقيم

المستقيم (فتحة الشرج باللاتينية ) هي الجزء النهائي للأمعاء الغليظة، وهي عضو يشبه الانبوب طوله حوالي 17 سم، وهو متصل بفتحة الشرج عن طريق أنبوب صغير ورفيع يدعى القناة الشرجية، وهو العضو الأخير في الجهاز الهضمي، يستعمل المستقيم لتخزين الفضلات الناتجة عن الأمعاء الغليظة، حتى خروجها من الجسم على شكل براز.

 

 

שתפו