الحمل, الولادة والنشاط الجنسي (نساء) - Safe-sex الحمل, الولادة والنشاط الجنسي (نساء) - Safe-sex
מיקום המרפאה: רחוב לוינסקי 108, בתוך התחנה המרכזית החדשה, בקומה 5 (מעל קווי אגד 4,5).
לקהל הלקוחות, בתאריך 30/10 יום ג' המרפאה תהיה סגורה עקב הבחירות לראשויות המקומיות. עמכם הסליחה.
בחרו עמוד

 

فترة الحمل هي فترة مليئة بالأحداث المغيرة للحياة, هي فترة مثيرة ومبهجة-  تشبه قليلا قطار الجبال الهورموني  في هذه الفترة الكثير من الجوانب في حياتنا تأخذ منعطفا جديدا مثل حاسة التذوق, حاسة الشم والنشاط الجنسي. إذا كيف سنتعامل مع كل التغيرات الفيسيوليجية والتغيرات العاطفية التي يمر بها جسمنا في فترة الحمل ومع كل هذا نستمر بالحفاظ على نمط حياة جنسي كافي وممتع؟

 

التخلص من القلق والتعرف على الحقائق

أولا دعينا نتفق بهذا الخط ونتخلص من المعتقدات الخاطئة: ممارسة العلاقة الجنسية في فترة الحمل لا تضر بجنينك. عدد غير قليل منا يعتقد أن اختراق المهبل يمكن أن يضر بالجنين الموجود في الرحم, ولكن هذا افتراض غير صحيح. أجسامنا مبنية بشكل كهذا الذي يحمي الجنين المتواجد في الرحم, عن طريق عنق الرحم والمواد المخاطية ولهذا من الممكن الاستمرار بالحفاظ على نمط حياة جنسي صحي. لهذا, طالما أن الطاقم الطبي المرافق لك بالحمل لم يعطيك أية تعليمات تمنعك من ممارسة العلاقة الجنسية لأسباب صحية, لا يوجد هناك أي سبب لمنع نفسك أو من شريكك من التمتع بممارسة العلاقة الجنسية.

 

الثلث الأول

هناك امكانية واردة وبنسبة عالية خلال الثلث الأول للحمل  أن تشعري بأنك ضعيفة أكثر, متعبة للغاية ومن الممكن أن تعاني من الغثيان.  لهذا فمن غير المستبعد أن تنخفض رغبتك الجنسية في هذه الفترة. هذه مشاعر طبيعية للغاية ولا تبشر أو تدل على أية مشاكل جنسية. جسمك مهتم بخلق حياة جديدة وهورموناتك متضربة! مهلا, ان لم يكن الان فمتى؟

اذا كان زوجك يعاني من هذه التغيرات التي تمرين بها فمن الأفضل أن تشاركي زوجك وتشرحي له ما تمرين به وما يمر به جسدك, حتى لا يشعر أنه بقي خارجا وبعيدا عن اللعبة بسبب الحمل ولكي لا يستنتج استنتاجات خاطئة (أنك لا تنجذبين إليه أكثر, وما إلى ذلك). إذا كن تشعرين أنك بحاجة للمزيد من الدعم والحب, لا تخجلي من الاعتراف بذلك, قومي بدعوة شريكك أن يكون معك والى جانبك. التعبير الجسدي لبداية الحمل يمكن أن يكون غير مريح على الإطلاق (التقيؤ وشركاءه), لكن عند الكثير من النساء في نهاية الثلث الأول تتوقف هذه الأعراض وأحاسيس جديدة تأتي إلى الجسم, الإحساس بالنمو والنشوة.

 

الثلث الثاني

الان أنت تشعرين أن العاصفة من خلفك. طاقة متجددة تملأك ويمكن أن تكون رغبتك الجنسية في ازدياد, هذا كله بفضل النشاط الهرموني للجسم خلال الحمل. تشير العديد من النساء أن شعورهن هزات الجماع خلال الحمل كانت أكثر قوة وتكررا مما كانوا يعرفون  حتى الان. (يششششش!!!). اذا كانت الحساسية بالثدي خلال الثلث الأول غير مريحة واعتبرتها احد مساوئ الحمل, الان من الممكن أن تشعري العكس, وانك تتمتعين أكثر عند لمسهم.  من الممكن أن يكون هذا شعور بالإثارة الجنسية التي لم تكن مألوفة لك حتى الان وانت تريدين الاحتفال بها.   في الوقت نفسه يمكن ان تحصل مع شريكك بالذات عملية عكسية. هناك رجال يخافون من ممارسة الجنس مع زوجاتهن, عند بروز البطن للخارج وذلك خوفا من أن يضروا بالحمل. حتى في هذه الحالة فمن الأفضل التحدث مع بعضكم البعض, وقراءة  هذا النص بصوت عالي لكي يعرف الزوج أنه لا يحدث أي شيء سيء للجنين خلال ممارسة الجنس ومعرفة كم هي ممتعة ممارسة الجنس أثناء الحمل.

 

الثلث الثالث

من الناحية الصحية اذا لم تتلقي أس تعليمات خاصة تمنعك من الاستمرار بممارسة الجنس تستطيعين الاستمرار بشكل عادي, لكن من الناحية العملية من المحتمل انك وزوجك لا تجدان الطريقة أو الوضعية المناسبة لكم بسبب بروز البطن  بشكل كبير والرجل لا يستطيع النوم عليه. اذا كانت هذه الوضعية هي المفضلة لديكم, عليكم ايجاد وضعيات اخرى (مثل وضعية النوم الجانبي عندما يكون ظهر احد الاطراف موجه لصدر الاخر ووضعية "دووجي ستايل" وهي ان تستند المرأة على رجليها ويديها والرجل يدخل القضيب من الخلف هذه الوضعيات هي المفضلة على الاغلب).  اذا كنتم مغامرين بطبعكم فهذا ال"تحدي" من الممكن أن يشعل لديكم الابداع الجنسي الرائع.

 

 

كل امرأة تشعر انها مختلفة خلال حملها, هناك نساء رغبتهن الجنسية تبقى كما كانت قبل الحمل وهناك نساء تتغير رغبتهن الجنسية- تنخفض أو تزيد. حاولي أن لا تنتقدي نفسك وتقبل كل هذه التغيرات.

 

الجنس بعد الولادة

 

في دراسة أجريت في سنة 2013, في معهد مردوك في فيكتوريا, أستراليا والذي نشر في المجلة الرائدة  International Journal of Obstetrics and Gynaecology,  تم فحص أكثر من 1,500 زوج الذين أنجبوا حديثا, في الدراسة وجد أن 41% من الأمهات انتظروا حتى ستة أسابيع  قبل أن يعودوا للممارسة الجنسية, 78% من المنجبات عادوا الى ممارسة الجنس بعد 12 أسبوع من الولادة, و- 94% من النساء عادوا لحياة جنسية نشطة بعد مرور نصف سنة على ولادتهن.

 

التوصية الطبية الشاملة اليوم توصي بالانتظار حتى مرور ستة أسابيع من  الولادة وحتى الفحص النسائي الأول الذي يتم التأكد به  على يد الاخصائي النسائي أن جسم المرأة سليم وصحي كما قبل الولادة,  هذه الفترة تسمى "بعد الولادة". خلال هذا الستة أسابيع يوصى بعدم القيام بنشاط جنسي وذلك لان جسم الوالدة يمر بتغيرات ويتعافى (أذا وجد هناك خياطة أو ما شابه). اذا لم تستطع امساك نفسك حتى الفحص الطبي من المفضل استعمال الواقي لتجنب التلوثات الممكنة. اذا كنت تتألمين عند ممارسة العلاقة الجنسية , توقفي عن الممارسة الجنسية وانتظري حتى يتم فحصك على يد الطبيب. اذا كان الفحص سليما بنهاية فترة "ما بعد الولادة" من الممكن أن تستمري بممارسة الجنس على النحو المعتاد.

 

بعض النساء يعدن الى حياة جنسية طبيعية ومنتظمة بشكل سريع بعد الولادة وهناك نساء يشعرن بالعبء الجسدي والعاطفي بوجود طفل جديد في البيت, وهذا يقلل رغبتهن الجنسية. اذا كنت تنتمين لهذه المجموعة, أنت لست وحدك. للعديد من النساء لا توجد رغبة جنسية عندما يكن متعبات وتواقات للنوم, بالأساس هن بحاجة لساعات النوم والمساعدة. كما أن التغييرات الهرمونية التي يمر بها الجسم بعد الولادة يمكن أن يؤدي الى تغيير في الرغبة الجنسي. هنا أيضا توجد حلول بمتناول أيدينا, قومي بمشاركة أبناء بيتك باحتياجاتك, اطلبي المساعدة برعاية الطفلاذا كنت تشعرين أنك بحاجة لذلك, تكلمي مع زوجك عن تقسيم الأدوار في البيت بينكم وتذكري أن هذه فترة عابرة في الحياة وأنها ستنتهي.اذا شعرت أنك وحيدة ولا تعرفين كيفية التوجه لزوجك بهذه المواضيع توجهي لتلقي الاستشارة المهنية مع ممرضة "قطرة حليب" وحتى إلى طبيب العائلة.

שתפו