هل من الممكن أن يكون لدي احتمال أكبر من الاخرين, للإصابة بمرض منقول جنسي؟ (رجال) - Safe-sex هل من الممكن أن يكون لدي احتمال أكبر من الاخرين, للإصابة بمرض منقول جنسي؟ (رجال) - Safe-sex
מיקום המרפאה: רחוב לוינסקי 108, בתוך התחנה המרכזית החדשה, בקומה 5 (מעל קווי אגד 4,5).
לקהל הלקוחות, בתאריך 30/10 יום ג' המרפאה תהיה סגורה עקב הבחירות לראשויות המקומיות. עמכם הסליחה.
בחרו עמוד

الأمراض المنقولة جنسيا والإيدز يمكن أن ينتقلوا للآخرين بعدة أنواع من الاتصال الجنسي- اختراق مهبلي, جنس فموي, وجنس شرجي.لذلك فكلنا موجودون في خطر التعرض للإصابة والعدوى, لكن نحن نستطيع الحفاظ على صحتنا, فقط إذا أردنا.

هل هنالك مجموعات معرضة أكثر من الجميع للإصابة بالمرض؟ نعم.

لماذا من المهم أن تعرف إذا كنت في مجموعة الخطر؟ لكي تعرف كيفية الحفاظ على صحتك.

كيف تعرف إذا كان احتمال إصابتك أعلى؟

أجب على الأسئلة التالية.

 

  • هل تقوم بممارسة الجنس مع شركاء كثر؟
    • لا تستعمل بشكل صحيح ودائم بالواقي الذكري؟
    • لا تصر أو تطلب ممارسة جنسية آمنة؟
    • هل عانيت أو تعاني اليوم وبشكل منتظم من اعتداء جنسي؟
  • هل تمارس الجنس وأنت تحت تأثير الكحول أو المخدرات؟
  • تعيش على هامش المجتمع أو تعيش نمط حياة يعرضك لخطر الاستغلال, الاعتداء الجنسي والعنف؟
  • هل أنت رجل يقوم بممارسة الجنس مع الرجال؟

إذا أجبت ب"نعم" على أحد هذه الأسئلة, فإن احتمال إصابتك بالمرض أعلى. لماذا؟

 

شركاء متعددين

إن التعرض للفيروسات والبكتيريا والعوامل التي من الممكن أن تسبب الأمراض المنقولة جنسيا, ترتفع كلما زاد عدد الشركاء. إذا كنت تمارس الجنس مع شركاء كثر فأنت في خطر أكبر للإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا وبالإيدز, ولهذا من المفضل أن تجري الفحوصات كل نصف سنة.

 

الواقي
استخدام الواقي الذكري هو الحماية الأفضل لمنع الحمل وللوقاية من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا وبالإيدز HIV.هنالك أمراض من الممكن أن تنتقل حتى عند استعمال الواقي, ومن أجل الحصول على الحماية الأفضل, يجب معرفة دليل استخدام الواقي.

 

لا تصر على ممارسة الجنس الآمن
هنالك حالات التي نشعر بها أنه لا يوجد لدينا القدرة على قول "لا" لممارسة جنسية غير آمنة. هذا من الممكن أن يحدث عندما نشعر أننا بحاجة لإرضاء الطرف الآخر ونخجل من طلب وضع الواقي, عندما نخاف أن نفقد الشريك/ة, أو عندما يتم استخدام العنف ضدنا ونتحول الى مشلولين وغير قادرين على المقاومة. هذه الحالات تعرضنا لاعتداء جنسي ولخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا. إذا كنت بإحدى هذه الحالات, توجه لعيادات الأمراض الجنسية التابعة لمكتب الصحة أو إلى الأطباء المؤهلين في المجتمع, شاركهم بما حدث واطلب المساعدة, لكي لا تضطر للمعاناة وحدك.

 

ضحايا الإعتداء الجنسي

الإعتداء الجنسي هو كل سلوك أو فعل جنسي المفروض على امرأة, رجل, أو طفل بدون موافقة. التعرض للعنف الجنسي قد يؤدي إلى أزمة, وعواقب نفسية وشخصية, وللإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا وبالإيدزHIV.

 

تأثير المخدرات والكحول
المخدرات والكحول هي أحد أهم المسببات لسلوكيات جنسية خطرة. المخدرات والكحول يؤثر قدرتنا بالتحكم بأنفسنا, يجعلنا نقوم بأعمال لا نقوم بها في حالة عادية, والتي تؤثر علينا جسديا, والتي تعرضنا للخطر. الكحول, مثلا, يوسع الأوعية الدموية في الجسم, وبهذا فهو يزيد من فرصة حصول نزيف أثناء الممارسة الجنسية, التي تزيد احتمال الإصابة والعدوى بالأمراض المنقولة جنسيا وبالإيدز-HIV للطرفين – للمخترق والمخترق/ة. من يكون تحت تأثير المخدرات والكحول من الممكن أن يكون عرضة للابتزاز والاستغلال, على أساس جنسي.

 

تعيش بهامش المجتمع
الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في البيت, الإدمان على الكحول, الإعتداء الجنسي, زنا المحارم, وما إلى ذلك, يجدون أنفسهم بضائقة ومن الممكن أن يلتجئوا للعمل بسلوكيات جنسية خاطئة: شركاء متعددين لممارسة الجنس, ممارسة جنسية غير آمنة, الزنا والبغاء والخ.  هؤلاء الأشخاص, يعانون من وصمات وأحكام مسبقة التي تمنعهم من تلقي العلاج الطبي اللازم.

 

שתפו